الثلاثاء، 17 يناير 2017

ما علاقة اخناتون بالنبي موسى؟

يحاول علماء الآثار المهتمين بالحضارة المصرية أن يفكوا الغازها واسرارها، ومن بين الفرضيات التي يحاول العلماء فكها هي علاقة النبي موسى عليه السلام بأخناتون، حيث ان اخناتون يعتبر اول موحد في تاريخ البشرية وتشير الاكتشافات الأثرية انه استدل لوجود الله سبحانه وتعالى وكان يسبحه دوما وهو ما أثار الاسرة الحاكمة والجيش عليه واحاكوا له المؤامرات كي يتخلصوا منه. وقد اختفى على عمر الثلاثين.
تشير الدراسات الحديثة الى وجود علاقة بين النبي موسى عليه السلام واخناتون، والفرضية الاولى تقول ان موسى عليه السلام كان احد مستشاري اخناتون وهو من هداه الى الله تعالى، وكان اخناتون يتعلم على يدي موسى وعندما حصل الانقلاب على اخناتون هرب موسى ومجموعة الموحدين الذين كانوا يتبعونهم، وسميوا في ما بعد العبرانيين، والفرضية الاخرى والتي يدعوا لها الباحث المصري احمد عصمان، بأن موسى واخناتون هما نفس الشخص، وان اخناتون لم يمت وانما هرب بشعب الله المختار وسمي موسى اي المنتشل من الماء، حيث ان بعض البردى تشير الى ان اخناتون تم تهريبه بالماء بشكل مماثل لقصة كليم الله موسى عليه السلام.
والله أعلم.


اخناتون يتسلم الشريعة من الإله الواحد